أصدر أحمد مجدلاني، وزير التنمية الاجتماعية، اليوم الإثنين، توضيحاً بشأن صرف مخصصات الشؤون الاجتماعية للأسر الفقيرة في الضفة الغربية وقطاع غزة.
وقال مجدلاني، في تصريح صحفي، إن "الحكومة الفلسطينية ووزارة التنمية الاجتماعية تبذل كل الجهود الممكنة مع الشركاء الأوروبيين ووزارة المالية لتنفيذ دفعة المساعدات النقدية في أقرب وقت بما يكفل العدالة للمستفيدين".
وأوضح أن "الحكومة الفلسطينية أمنت نسبة مساهمتها في هذه الدفعة، ولكن حالت بعض الإجراءات الفنية المرتبطة بفحص وتدقيق البيانات من قبل الشركاء دون صرفها قبل العيد، مع العلم بأن الوزارة سعت جاهدة لصرف الدفعة قبل عيد الأضحى لتأمين احتياجات الأسر الفقيرة، وهو ما سيتم فور انتهاء عملية التدقيق مباشرة بعد عطلة العيد".
وأشار إلى أن "الوزارة تواصل العمل بكل ما أوتيت من إمكانيات للوفاء بالتزاماتها بالوقت المحدد تجاه فقراء شعبنا في قطاع غزة والضفة الغربية رغم الأزمة المالية التي تعاني منها الحكومة الفلسطينية، انطلاقاً من مسؤولياتها الوطنية والأخلاقية والاجتماعية، لتوفير الحياة والعيش الكريم لهم".
وفيما يخص صرف الدفعة السابعة والأخيرة من منحة البنك الدولي، أكد مجدلاني على أن "هذه المنحة وما سبقها من ستة دفعات تستهدف الأسر الفقيرة والمسجلة ضمن قوائم الوزارة والتي ليس لديها دخل، وأوضح أن صرف المنحة سيتم بعد عطلة العيد، عند استكمال الإجراءات الفنية".
وقال مجدلاني، إن الوزارة تأسف لتأخر صرف المخصصات، مؤكداً على "حرص الوزارة الدائم على تنفيذ الدفعات في موعدها وفق قواعد الشفافية المعمول بها".

calendar_month2023/06/26 06:28 pm   visibility 247